بيانات ومواقف

المجلس الأعلى لاتحاد قبائل اليمن يصدر بيانا عن الذكرى السابعة والخمسين لثورة أكتوبر

قبائل اليمن – خاص

أصدر المجلس الأعلى لاتحاد قبائل اليمن بيانا هاما بمناسبة حلول الذكرى السابعه والخمسين لثورة 14 من أكتوبر المجيدة.

ووجه المجلس تحياياه لأرواح الشهداء الذين بذلوا حياتهم رخيصة ليظل اليمن بحرية وكرامة، مشيدا في الوقت نفسه بنضالات الجيش اليمني ورجال القبائل ضد مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا التي تريد إعادة اليمن الى عصور التخلف الامامي.

وشدد المجلس على ضرورة التحلي بمبادئ وأهداف ثورتي أكتوبر وسبتمبر لهزيمة مشروع الحوثي الإيراني، داعيا الجميع إلى الالتفاف حول الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي حتى استعادة الدولة من عصابة المليشيات.
وجدد المجلس مطالبته بسرعة تنفيذ اتفاق الرياض وتوحيد الصف مترحما على شهداء اكتوبر وسبتمبر وشهداء النضال ضد مليشيات الحوثي.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

تحل علينا اليوم الذكرى السابعة والخمسين لثورة 14 أكتوبر 1963م المجيدة التي سطر ثوارها أعظم الملاحم وبذلوا دمائهم وأرراحهم ليحيا اليمن بعزة وحرية وكرامة.

وبهذه المناسبة الغالية على قلوبنا يتوجه المجلس الأعلى لاتحاد قبائل اليمن بالتحايا والتهاني الصادقة لجماهير شعبنا اليمني الأبي، وللقيادة السياسية ممثلة بفخامة الأخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، وللجيش الوطني والمقاومة الشعبية والقوات المشتركة التي تخوض معركة الخلاص من الانقلاب الحوثي المتخلف.

ويستغل المجلس هذه المناسبة ليحيي طلائع ثورة أكتوبر من الشهداء الذين حملوا رايتها المجيدة ولمن لا يزال حياً من رعيل المناضلين الأوائل الذين اندفعوا لخوض معركة التحرير الوطنية وصنعوا على ساحة الجنوب اليمني ملحمة كفاح لا نظير لها، أجبرت قوات الاحتلال البريطانية على مغادرة وطننا والتسليم باستقلاله الناجز.

و يؤكد المجلس أن المعركة اليوم من أجل الحرية واستعادة الدولة اليمنية المنهوبة من عصابة إيران تحمل ذات القيم الكفاحية النبيلة التي حملتها ثورة 14 أكتوبر المجيدة، والتي بذل الشهداء أرواحهم رخيصة من أجلها لكي يحققوا ليمننا الغالي أهداف التحرر والمساواة والعدالة الاجتماعية والوحدة الوطنية والتقدم ويرفعوا راية الجمهورية عالية خفاقة.

لقد جسدت ثورتا الرابع عشر من أكتوبر والسادس والعشرين من سبتمبر واحدية النضال اليمني من أجل الحرية والاستقلال، وأضاءت لليمنيين الطريق نحو الوحدة، التي ظلت حُلماً يراود جيل الثورة، وسيظل تحقيقها يمثل مكسباً وطنياً وقومياً عظيماً، رغم كل الإخفاقات والتحديات التي واجهتها.

أيها الأحرار في كل ربوع اليمن، هاهي ذكرى ثورة 14 أكتوبر الخالدة تحل علينا وبلادنا لا تزال ترزح تحت وطأة الموت الخراب نتيجة الحرب التي اشعلتها المليشيات الانقلابية الحوثية للاستيلاء على الدولة اليمنية الشرعية ومقدراتها، والتمرد على مخرجات الحوار الوطني الشامل، لتستبدله بمشروعها السلالي الذي يريد إعادة اليمن إلى عهود الظلام الامامية البائدة، مدفوعة بايديولوجيا كهنوتية متخلفة قائمة على مزاعم باطلة بخرافة الاصطفاء الإلهي والتميّز العرقي.

ويؤكد المجلس أن المعركة الوطنية لمواجهة هذه المليشيات لابد أن تستعيد روح الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر وتتسلح بمبادئهما وأهدافهما العظيمة.

يا جماهير شعبنا العظيم.. لقد خلف استمرار الحرب التي فرضها الانقلابيون الكثير من المآسي والمعاناة لليمنيين وأوصلت بلادنا الى وضع كارثي مظلم وتردت في ظلها الأوضاع المعيشية والاقتصادية، وهذا كله تتحمل وزره مليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً، التي أحلت الدمار والخراب بأرض الوطن وساعدت في نشر الأمراض والأوبئة، ومارست أبشع الانتهاكات ضد حقوق المواطنين وحرياتهم وحياتهم، ودأبت على توسيع عمليات الخطف والاخفاء القسري، وتجنيد الأطفال وحرمانهم من التعليم الرسمي واستبدال المناهج بأخرى طائفية تغذي أفكار العنف ومشروع الموت الذي تتبناه الجماعة، وهذا غيض من فيض، ونموذج بسيط للإرهاب الحوثي ومستوى وحشيته وطغيانه.

إن المجلس الأعلى لاتحاد قبائل اليمن وهو يحيي الذكرى السابعة والخمسين لثورة 14 أكتوبر الخالدة، يدعو جميع المكونات السياسية المؤيدة للشرعية بمختلف انتماءتهم الى حل كل الخلافات الداخلية التي تعيق معركتنا المصيرية مع المليشيا الحوثية والوقوف صفا واحدا بمعية الشرعية ممثلة بالرئيس المشير عبد ربه منصور هادي لدحر عصابة الحوثي الإيرانية وإستئصال شأفتها من اليمن.
كما يجدد المجلس مطالبته بسرعة تنفيذ اتفاق الرياض ويأمل من الأشقاء في التحالف العربي الضغط على الطرفين بهذا الاتجاه.

وختاما.. يؤكد المجلس الأعلى لاتحاد قبائل اليمن التزامه بمبادئ وأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر ووقوفه مع كل القوى الوطنية للدفاع عن مبادئهما وتحقيق أهدافهما.

عاش الشعب اليمني حرا أبيا..
المجد والخلود لشهداء الوطن.

صادر عن المجلس الأعلى لاتحاد قبائل اليمن
14-10-2020

زر الذهاب إلى الأعلى